علق مكتب مصلحة الاحوال المدنية بسرت، عمله منذ بداية الأسبوع الجاري، احتجاجا على تجدد عمليات سرقة ونهب محتويات مقر المصلحة، بالمجمع الإداري وسط المدينة.
وأكدت مصادر محلية بمدينة سرت، أن العمل متوقف بمكتب المصلحة، بعد قرار إدارة المكتب الذي ربط عودة العمل به بتأمين المقر، وتوفير فريق حراسة خاص به.
وأفاد أحد المسؤولين بالمدينة، أن عمليات سرقة ونهب مكتب مصلحة الأحوال المدنية بسرت، المتكررة تهدف لتعطيل عمل المصلحة، مضيفا أن صلاحيات منظومة الرقم الوطني تم نقلها إلى مدينة مصراتة، بالتزامن مع فتح باب التسجيل في السجلات الانتخابية.

مشاركة