دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إلى دعم تحقيقات السلطات الليبية

243

دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إلى دعم تحقيقات السلطات الليبية في الجرائم التي شهدتها ترهونة ومناطق جنوب طرابلس بين أبريل 2019 ويونيو 2020، وتعزيز جهود الكشف عن مواقع المقابر السريّة وتحديد هويات الضحايا..
وحث المرصد في بيان له الدول ذات التأثير في الأزمة الليبية على إنهاء دعمها للمشتبه بتورطهم بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، والعمل على مساعدة الليبيين للخروج من الأزمات المركّبة التي تشهدها البلاد منذ 2011.
ولفت المرصد إلى أن مليشيات الكاني-بحسب توثيقات مستقلة وإفادات شهود عيان- ارتكبت انتهاكات مروّعة ضد المدنيين شملت إعدام المئات ميدانيًا بأساليب وحشية، واختطاف آخرين في ظروف غير إنسانية، وتعريضهم لشتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي.
وقال المرصد إنّ أكثر ما يبعث على القلق هو محاولة التخلّص من بعض المسؤولين عن تلك الجرائم دون خضوعهم للإجراءات القانونية، التي من شأنها أن تساعد في الكشف عن تفاصيل أكثر حول الجرائم التي حدثت في تلك المدة أو الأشخاص الذين تورطوا فيها، إذ قتل مسلّحون في يوليو 2021 قائد مليشيا الكاني “محمد الكاني”.

مشاركة