286

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية اليوم الأحد إنّ صدّام حفتر هو الذي زار “تل أبيب” الأسبوع الماضي قادماََ من الإمارات، سعيا منه للحصول على علاقات دبلوماسية من أجل المساعدة العسكرية.
وذكرت الصحيفة أنّ الأب والابن يسعيان للحصول على مساعدة عسكرية ودبلوماسية من “إسرائيل”، وفي المقابل يعدان أنهما إذا ترأسا الحكومة بعد الانتخابات الرئاسية في 24 ديسمبر، فسيطلقان علاقات دبلوماسية مع القدس.
وأضافت الصحيفة أيضاََ أنه من غير الواضح بمن التقى صدام حفتر خلال إقامته القصيرة في مطار بن غوريون، حيث أفادت أن حفتر الأب قد أجرى في وقت سابق اتصالات سرية مع “إسرائيل”، خاصة من خلال قسم تيفيل التابع لـ الموساد الذي التقى ممثلوه معه في عدد من المناسبات.